خواتم الزفاف من سردينيا

معنى الزفاف في سردينيا

يتجذر تاريخ ومعاني جواهر سردينيا في الأسطورة: هناك العديد من الأساطير التي تحكي أصول هذه المجوهرات أو تلك. تخبرنا الأكثر شهرة منها أن الجاناس، الجنيات التي عاشت في سردينيا خلال عصور ما قبل التاريخ، كانت تقوم بعمل الأقمشة الثمينة وتزينها بالأحجار الكريمة والمجوهرات، والجمع بين خيوط الذهب والفضة.

فالمجوهرات إذا، بما فيها خواتم الزفاف من سردينيا، هي عمل فني حقيقي. شيء يربط الإنسان بشكل مثالي بالألوهية: ولهذا السبب يجب ارتداءها في أهم المناسبات في الحياة. ليست مجرد حلي بسيطة، ولكنها رمزا، وعلامة على الانتماء إلى الألوهية.

وخواتم الزفاف في سردينيا لها تاريخ أعمق: حيث تخبرنا التقاليد أن الرجل، قبل أن يقوم بالتقدم لطلب الزواج والحب الخالد من حبيبته، كان يلجأ إلى جنيات جاناس، للحصول على حمايتهم ومساعدتهم. وتقوم الجنيات بنسج خيطًا ذهبيًا، دعما لحمايتهم، على شكل خاتمًا كان على الشاب أن يجعل رفيقته تقوم بارتداءه على البنصر الأيسر - كما هو الحال اليوم. حتى اختيار هذا الإصبع ليس عرضيًا: فوفقًا لبعض التقاليد، في هذه الجزء من اليد يمر الوريد (وريد الحب) الذي يصل مباشرة إلى القلب.

يرمز الشكل التقليدي لخاتم زفاف سردينيا - المكون من كريات صغيرة - إلى حبيبات القمح، كعلامة على الازدهار وروابط الحب بين طرفي الزواج، اللذين يرتبطان أيضًا ارتباطًا وثيقًا بأرضهم.

كما ترون، يتشكل خاتم زفاف سردينيا من كريات صغيرة تشغل عادة الصفوف المركزية، وتتراوح عمومًا من واحد إلى خمسة. هذه الكريات الثمينة الصغيرة لها أهمية هائلة: فهي ترمز لحبوب القمح. وهكذا يكتسب خاتم زفاف سردينيا معنى الرخاء والثروة والخصوبة، أو بالأحرى كل العناصر التي تجعل الزوجين قويين ومستقرين، ومرتبطين بالأرض والأسرة برابط قيم مثل رابط الخيوط التي تشكل الحلى الذهبية.

المعنى الخفي في خاتم زفاف سردينيا ... لأن هذا ليس فقط خاتم العروس ولكنه رمز حقيقي غني بالتاريخ والثقافة والتقاليد.

من الأم إلى الابنة: إرث خاتم الزفاف السرديني

يعد خاتم زفاف سردينيا جوهرة نموذجية لسردينيا، وقد شهد إحياءًا مؤخرًا: فمن السهل رؤية ارتداءه من قبل الشابات. هذه القطعة الثمينة تنتشر أكثر فأكثر خارج حدود الجزيرة، فهي تمثل غرضًا يجب الاحتفاظ به بغض النظر عن مكان نشأته الأصلي.

لفهم سبب هذا القدر الكبير من الاهتمام، يكفي رؤية صناعته الدقيقة الخاصة به: الخيوط المصنوعة من الذهب أو الفضة الرفيعة جدًا والمنسوجة لعمل زينة فريدة من نوعها، حيث يكون لكل منحنى معنى دقيق.

تلك الجوهرة لها تاريخ رائع للغاية. في السابق كان يتم تناقلها من الأم إلى ابنتها، وعادةً ما كان يتم هذا التناقل الذي كان يطول انتظاره في المناسبات الكبرى: مثل الزواج أو ولادة طفل. وهكذا، كان يبقى الخاتم الثمين والوحيد في نفس العائلة لعدة قرون، بعد تبادل الأجيال، شاهدا على زمن يمر بشكل غير محسوس تقريبًا.

إن خاتم زفاف سردينيا يعد جوهرة تشهد "شبابًا ثانيًا". في الواقع، بدأ يتمتع هذا الخاتم، الذي كان مرتبطًا دائمًا ارتباطًا وثيقًا بأكثر تقاليد سردينيا قدما، بشعبية كبيرة من جديد في جميع أنحاء إيطاليا منذ بضع سنوات، مما يجعله هدية مرغوبة من النساء الإيطاليات.

هل تملكك معنى خاتم الزفاف السرديني؟ قم باكتشاف النماذج المعروضة في متجر المجوهرات لدينا!

قم بحجز موعدك

تخصيص شخصي ودون التزام بالشراء

سوف تتمكن من رؤية مجموعاتنا الكاملة من المجوهرات والمشغولات والساعات

Top